الصوت السعـــودي الــحـــــر
اهلا بالزوار الكرام وحياكم الله

الصوت السعـــودي الــحـــــر


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
نــــختــــــلف فــــــــي الاراء والتــــــوجــــــات وفـــــــي كـــــــل شــــــيئ إلا الــــــوطــــــن فــــــالــــــوطــــــن للـــــــجــــــميـــــــــع وامــــن الـــــــــوطـــــــن خـــــــط احــــــمــــــر تســـــقط الـــــمطـــــالب ويــــــبقـــــى الوطن وأمنــة

شاطر | 
 

 النّفخ في الرماد... قراءة في مواقف «الإصلاحيين!»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بكيفي سعودي

avatar

سعودي حر : 0
عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 07/06/2011
الصوت الحر : 114

مُساهمةموضوع: النّفخ في الرماد... قراءة في مواقف «الإصلاحيين!»   الأحد ديسمبر 18, 2011 2:48 pm




كنتُ قد تحدثتُ في المقالة الماضية عن التشكيلات التي ظهرت مع الثورات الحالية من العدم، إذ أشرتُ إلى عودةِ البعض للقواعد الأولى والمربعات الأساسية، ولم تعد المناطق الرمادية مغريةً لهم كما كانوا من قبل. وإذا تتبعنا خطاب التيارات التي تشكّلت على رياح موجة الثورة سنجد أنها تحاول ركوب موجة الاحتياجات الاجتماعية. المتصفح للجرائد اليومية والإعلام يرى النقد المستمر على الأداء الحكومي والوزارات، وهذا ليس ممنوعاً، بل إن الدولة تستجيب للنقد البناء الحقيقي كما في التغييرات الوزارية التي حدثت الأسبوع الماضي، المشكلة في "استغلال احتياجات الناس"، وهذه الظاهرة نراها لدى بعض الذين تم تهميشهم اجتماعياً أو بانت تناقضاتهم، الكثير من الذين كانوا يطرحون أنفسهم كأصدقاء للأنظمة في ليبيا وتونس وسواها نراهم الآن تراجعوا ليكونوا ثوريين.

كانوا يسيرون بود مع بعض الأنظمة التي سقطتْ ثم حين ثار الناس عليها ركبوا موجة البراءة من ذلك النظام، غير أن تلك المواقف لم ينسها الناس، وحين تشكّل وعي شعبي ضد أولئك الذين يتلوّنون، حاول بعضهم بأقصى ما يستطيع ليعيد "الشعبية المفقودة" من خلال استغلال احتياجات الناس. من الطبيعي أن الجمهور لديه "عقل جمعي" بمعنى أنه يسير ضمن رؤية شعبية في الغالب، لكنه يشكل أحياناً مواقف عقلانية تجاه شخصياتٍ تتلون، ومن هنا يأتي التهميش الذي استفز البعض، فذهب إلى مربعه الأول ليطرح نفس من المعارضين، محرقاً مرحلة التغيير التي لم تكن إلا رماداً، فلم يقفوا ضد التحريض الإقليمي، كما في دعوات ما سمي ب"حنين" أو اعتصام 21 محرم" بل فُهِم من عباراتهم دعمها والتحريض عليها، وإشعال وقودها، لكنهم كانوا ينفخون أيضاً في "رماد".

كل المجتمعات لديها احتياجات دائمة، ولنضرب مثلاً بالأزمة الاقتصادية في أوروبا، أو البطالة في الولايات المتحدة، غير أن تصحيح تلك الأخطاء الموجودة لا يأتي بالتحريض الأيديولوجي المدعوم من القوى الإقليمية، فهذا التحريض العلني لا يعني إلا شيئاً واحداً، وهو أن الأمر ليس إصلاحاً بقدر ما هو ركوب موجةٍ ربما تعيد المجد التليد، بعد أن تناقضت المواقف، فأصبحوا يأخذون أي مشكلةٍ أو حريق أو معضلة ليثبتوا من خلالها صدقهم الذي شكّ الناس فيه، ولا تجد لهم مواقف من أجل التنمية، بل يعارضون الكثير من القرارات التنموية التي تطرحها الحكومة بسبب التمسك الحاد بأيديولوجياتٍ حركية تمنعهم من خوض غمار التنمية، بل لديهم "الطموح السياسي" على طريقة الإخوان المسلمين وسواهم من البراغماتيين الذين يهدأون حتى يصلوا إلى مصالحهم، لكن هدوء البعض لم يدم إذ سرعان ما تكشفت المواقف الخفية التي كانت مضمرةً بين طيّات العبارات العمومية.

لاشك أن مفهوم "الإصلاح" استخدم خلال العقود الثلاثة الماضية من أجل أهدافٍ سياسيةٍ أيديولوجية، إذ يستخدمون الناس وقضاياهم الصغيرة من أجل أهدافهم السياسية الكبيرة. بعد عقودٍ ثلاثةٍ من حديث أولئك عن الإصلاح وجدنا أن الرؤية لم تختلف عن أي مشروعٍ حركي آخر يريد أن يصل إلى السلطة بسبب مواقف شخصية ذاتية، والقضايا التي لدى بعض الناس هي الوقود الذي يذكون بها نيرانهم المحدودة والتي لم تحرق سوى المشروعات ذات الأهداف الضيقة والاستراتيجيات المحدودة.

لايمكن لمن يرتهن نفسه للخارج، أو لقوةٍ إقليمية ما أن يكون صادقاً في طموحاته التي يتحدث بها لبلده، فالولاء أساس من أسس بناء الرؤية للوطن، فالذي يحقد ويخطط ويتآمر لا يمكنه أن يطرح مشروعاً منتجاً لأن عنصر الصدق الاجتماعي يظلّ مفقوداً، وهذا ما يعانون منه الآن، ففي دعوات تجمع "حنين" لم يخرج أحداً، وكانت تلك بيعة جديدة للدولة وعلامة على أن الحضور الكلامي في الانترنت لا يطرح مشروعيةً أو شعبيةً على أرض الواقع، ومن ثم تبعه فشل "اعتصام 21 محرم" والذي لم يكن مغرياً للشعب أبداً.

هذه هي الفكرة الرئيسية، أن أولئك الذين يعانون من التهميش من تيار العودة إلى المربع الأول، أو ما سمي بالتيار الحقوقي أو "الناشطين" لم يجدوا إلا احتياجات الناس ليحضروا من خلالها، غير أن علاقاتهم بالأنظمة السابقة التي يشتمونها الآن خففت من مصداقيتهم الاجتماعية، فأصبحت دعواتهم لا تغري أحداً، ومهما كانت مواقفهم التحريضية قائمةً فإن المجتمع لا يمكنه أن يرتهن بمجموعه لأفرادٍ متناقضين، لهذا أخفقت دعوات حنين، وأخفق الاعتصام ... ولا عاصم لنا إلا التمسك بوحدتنا الوطنية، والتحرر من أيديولوجيات البعض الحركية ذات الأطماع السياسية، هذا ما نتمناه لكيان الوطن الكبير.



بقلم / بينة الملحم .. صحيفة الرياض











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوسعود1

avatar

سعودي حر : 0
عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 10/05/2011
الصوت الحر : 273

مُساهمةموضوع: رد: النّفخ في الرماد... قراءة في مواقف «الإصلاحيين!»   الأحد ديسمبر 18, 2011 2:58 pm






نحتاج من كتابنا في الصحف ان يوعو الراي العام الشعبي بمثل هذه المخططات والمراوغات القذره اللتي يمارسها المحرضون من الداخل والخارج وكشف الاقنعة وتعريتم وخاصة من احتضنتة ازقة لندن واخذ اسلوب نبح الكلاب وكل يوم ينبح ويزعج مسامعنا بكذبه ودجلة وادعائة الفضيلة والحرص على مصالح الناس نحتاج هذه الاقلام ونريد ان ياخذ كتاب الاعمده على عاتقهم تنوير الناس




---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أســـــــــد السـنة و حامـــي الفـضـيــلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لاتجادلني بهواك

avatar

سعودي حر : 0
عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 21/07/2011
الصوت الحر : 45

مُساهمةموضوع: رد: النّفخ في الرماد... قراءة في مواقف «الإصلاحيين!»   الإثنين ديسمبر 19, 2011 1:29 am







بارك الله في ما كتبتي وبارك الله في من نقلها





---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


يــاآ حَبِيبِي .
{ أوووووووووووص} ..!
لا تِجادلْنِي .. بهواكـ ..
{ أنــــا أحبكـ }
.., ومهما تِقُولْ بَظَل أنَـــا .. أَهوآآكـ ]...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سفير النوايا الحسنه

avatar

سعودي حر : 0
عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 07/06/2011
الصوت الحر : 54

مُساهمةموضوع: رد: النّفخ في الرماد... قراءة في مواقف «الإصلاحيين!»   الإثنين ديسمبر 19, 2011 3:41 am





كلام حلو ووطني


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دام عزك يابلادي

avatar

ذكر
سعودي حر : 0
عدد المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 15/05/2011
الصوت الحر : 179

مُساهمةموضوع: رد: النّفخ في الرماد... قراءة في مواقف «الإصلاحيين!»   الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 12:56 pm






اقلام من ذهب وياليت كتابنا بدال ما يحاربون القيم الاسلامية والهيئة يحاولون يركزون على اعداء الامة من الغوغائيين والعابثين بامن البلد



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النّفخ في الرماد... قراءة في مواقف «الإصلاحيين!»
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الصوت السعـــودي الــحـــــر :: قلمي-
انتقل الى: